راحة وأناقة: أسرار تصميم صالة الجلوس الأنيقة

يعد تصميم صالة جلوس أحد المساحات التي نقضي فيها الكثير من الوقت. مشاهدة التلفزيون والتواصل مع العائلة والترفيه. كل شيء يحدث في صالة الجلوس ولذلك، ينبغي إيلاء اهتمام خاص لتصميم غرفة المعيشة. عند تصميم صالة جلوس، يجب أن تضع في اعتبارك أنه يجب ترتيب الأثاث بطريقة تجعل من الممكن التحرك من حوله وإمكانية التواصل بين الأشخاص الذين يستخدمون مساحة المعيشة بسهولة.
يجب أن يكون تصميم صالة جلوس حسب عدد الأشخاص الذين يستخدمون المساحة بحيث لا يكون هناك حركة مرور في المساحة حتى يشعر الناس بالارتياح في هذه المساحة. لكي يكون لدينا منزل جميل، يجب علينا الاهتمام بجميع النقاط والمتطلبات في تصميم منزلنا. تعتبر صالة الجلوس من أهم أجزاء المنزل في تصميم وترتيب الديكور. تساعد المعدات الوظيفية وحجم الغرفة وشكلها على وضع جدول أعمال مناسب لاختيار وترتيب الأثاث المنزلي، ومن الممكن أن تختلف أبعاد بعض الأجزاء عن الأحجام المذكورة.
على الرغم من أنه قد يكون أن العرض الأكبر لا يعني بالضرورة استخدامًا أفضل وراحة أكبر، ويختلف في الأشكال المختلفة في الأنماط المختلفة، على سبيل المثال على شكل حرف L أو صغير، أو في الطراز الحديث والكلاسيكي. لتصميم صالة جلوس بطريقة فريدة وشخصية وعملية، من الضروري أولاً معرفة عاداتنا وأولوياتنا. وهذه البيئة، في الواقع، اليوم هي متعددة القدرات ومتعددة الاستخدامات ومناسبة لأداء مختلف الأنشطة اليومية، بل على العكس منها تمامًا.
على سبيل المثال، هناك من يرحب بالضيوف في كثير من الأحيان وفي هذه الحالة يوصى باستخدام أريكة كبيرة. إذا كنت تستخدم صالة الجلوس لممارسة نشاط بدني مثل اليوغا أو اللياقة البدنية عبر الإنترنت، فستحتاج إلى مساحة كبيرة أمام التلفزيون وما إلى ذلك. اليوم، تعد صالة الجلوس نقطة ارتكاز للعديد من الأنشطة ويجب تصميمها بهندسة معمارية وإمكانات و العيوب المحتملة في الاعتبار .

صورة توضح تصميم صالة جلوس

عند تصميم صالة جلوس يجب تنظيم مساحة الغرفة بالكامل، اختيار المواد والألوان، اختيار وحدات التخزين والطاولات والكراسي، تحديد نقاط الإضاءة واختيار أجسام الإضاءة، تحسين الإضاءة الطبيعية واختيار الستائر وأنظمة الغربلة، التدفئة مع الموقدة أو البخاري . و تعتبر العناصر المذكورة هي نقاط مهمة في تصميم صالة جلوس. لا شك أن صالة الجلوس هي البيئة الأكثر صديقة للبيئة في المنزل، حيث تتجمع العائلة وتقضي الوقت معاً، ويقضي فيها الأصدقاء معظم الوقت. لذلك، في تصميم صالة جلوس ، يجب مراعاة مساحة كبيرة لمنطقة تناول الطعام ومنطقة الجلوس للجلوس للدردشة أو مشاهدة فيلم جيد على التلفزيون معاً.

هناك العديد من الطرق لتصميم صالة جلوس الخاصة بك، وسوف نذكر القليل منها هنا:

في التصميم الأول لصالة الجلوس، ربما يكون هذا التصميم هو ما نراه في العديد من المنازل. حاول دائماً أن تجعل المنزل في حالة من الانسجام أو التوازن. غرفة رسمية يمكنك تنفيذها في المكاتب. الأرائك تواجه بعضها البعض، ويتم وضع طاولة الأريكة بينهما، وتوضع النقطة المحورية للمنزل على جوانب الأشخاص الجالسين على الأرائك، كما يتم تضمين الزخارف في الأماكن الفارغة.

إنها تمامًا مثل الطريقة الأولى مع المزيد من الاسترخاء. في هذه المساحة، حيث تغير الأثاث الرسمي أمامك مكانه بأرائك مفردة مريحة، فهذا يعني أنك تشعر بمزيد من الحميمية تجاه الأعضاء الذين أمامك. إذا كان من المفترض أن يكون للتلفزيون مكان في الغرفة، فإنه ينتقل إلى الكرسي أو الأرائك المفردة، وبينما تم وضع المدفأة والتلفزيون بشكل عمودي في الطريقة الأولى، إلا أنهما منفصلان عن بعضهما البعض هنا. طاولة العسل الجميلة والصغيرة بين أريكتين منفردتين هي اللمسة النهائية للطريقة الثانية.

مع دوران 90 درجة في أريكة صالة الجلوس الخاصة بك، ستجد أن لديك مساحة أكبر قليلاً تحت تصرفك. بهذه الطريقة، تتضمن رؤيتك الأفقية زاوية أكبر وتكون النقطة المحورية للمنزل أمامك مباشرةً بدلاً من الجوانب. من خلال وضع أثاث مريح ومفرد له استخدامات أخرى، تبدو مساحة الغرفة أكثر امتلاءً. يعد وجود الوسائد أو الطاولات الصغيرة تحت الذراع من الأشياء التي يمكن أن تساعد في تحسين حالة هذه الغرفة.

عندما تكون في غرفة معيشة تكون فيها الراحة وترتيب الغرفة على مستوى عالٍ يجب مراعاته. يجب عليك اختيار الأرائك لتتمكن من ملاحظة هذه النقطة. تعتبر الأرائك الكهربائية مساعداً مناسباً جدًا في مثل هذه المواقف لأنها تقلل من المساحة الخارجية لديك وترتب ترتيبات معيشتك. مع القليل من التنظيف وإزالة الأشياء غير الضرورية، ستكون بساطة الغرفة ممتعة للغاية وسيتم إزالة الشعور بالاختناق من البيئة.

زيادة عمق صالة الجلوس من خلال توحيد الغرفة بأرائك موحدة. منزل مع ديكور الخمسينات. أهم ما في الألوان الموجودة في الغرفة هو أن معظم هذه الألوان تنتمي إلى الأرائك. لذلك، وفقاً لمزيج ألوان الأرائك ومطابقتها لمساحة المعيشة الشاملة، أكمل صالة الجلوس الأنيقة الخاصة بك.

صورة تصميم صالة جلوس

يعد اختيار الأريكة المناسبة أمراً فعالاً للغاية في تصميم صالة جلوس . يمكن تخصيص الأثاث المتين وعالي الجودة ليلبي احتياجات المساحة الخاصة بك، وستحصل أيضًا على الأبعاد المحددة التي تحتاجها. قبل أن تنتقل لاختيار أثاثك الجديد، من الضروري قياس المساحة. يساعدك القياس أولاً على تحديد تخطيط غرفتك ووظيفتها حتى تتمكن من فهم ما تعمل به. أولا، خذ شريط القياس وابدأ من طول الغرفة وعرضها. وهذا يضمن حصولك على القطع التي تناسب مساحتك. وضع أثاثك حول حافة الغرفة يخلق المزيد من الحركة في المنتصف.
ربما تكون قد شاهدت خططًا تحتوي على أرائك أو أرفف كتب أو طاولات قهوة موضوعة في زوايا الغرفة. لذلك، يمكن تحسين كل بوصة مربعة بحيث لا يضيع أي شيء. المساحة المريحة هي مساحة متوازنة. يمكن أن يساعد اختيار نسب الأثاث الصحيحة بناءً على قياساتك في منع الشعور بالتشنج أو الضيق. على سبيل المثال سيكون حجم إطار السرير الخاص بك. لا ترغبين في التدحرج على طول الجدار في كل مرة تصعدين فيها إلى السرير أو تنهضين منه لأنه لا توجد مساحة كافية على كلا الجانبين.
يمكن للأثاث عالي الجودة والمتين أن يتناسب مع تفضيلاتك من حيث الأسلوب، كما يساعد في تحسين المساحة الخاصة بك بالقياسات التي تحتاجها. إذا كنت تواجه مشكلة في تصور تخطيط غرفك، فإن العمل مع متخصص في التصميم يمكن أن يساعدك في العثور على النسب الصحيحة. واحدة من الخيارات الجيدة للأرائك في تصميم صالة جلوس هي أريكة بسيطة. البساطة لا تعني التنازل عن الأسلوب أو الوظيفة. سيسمح لك اتباع نهج بسيط في المساحة الخاصة بك بتحقيق أقصى استفادة منها. في النص أعلاه، قرأت نصائح عملية حول اختيار الأثاث لغرفة معيشة صغيرة. من خلال القياس أولاً، والعثور على قطع ذات استخدامات متعددة، واستخدام البيئات واختيار النسب والأحجام المناسبة، فمن المؤكد أنك ستحصل على مساحة معيشة مريحة وعملية.

الاضاءة

تعتبر الإضاءة دائمًا عاملاً مهمًا في تصميم صالة جلوس والذي يجب على مصمم الديكور الداخلي مواجهته عند تصميم صالة جلوس. يعتمد موقع نقاط الضوء على نوع الإضاءة التي يمكن أن تكون طبيعية أو صناعية. يشير حجم المساحة ووجود أجزاء داكنة إلى موقع الأضواء، لكن الترتيب الداخلي للأثاث يجب أن يعطي الأولوية للضوء الطبيعي. يجب أن تسمح نوافذ صالة الجلوس بدخول الكثير من الضوء، ولكن لا يزال لديها القدرة على تغطيتها عند الحاجة، مثل الستائر الحديثة.
لإنشاء غرفة معيشة مشرقة ومفتوحة، يعد وضع طبقات من مصادر الضوء أمرًا مهمًا للغاية. حتى لو كان لديك ضوء سقف أساسي، حاول استخدام أنماط مختلفة من الإضاءة مثل المصابيح على الطاولات الجانبية، والإضاءة المميزة على أرفف الكتب، وحتى الشموع. إحدى أسهل الطرق لإضافة الضوء إلى صالة الجلوس هي ترتيب الأثاث حول النوافذ. يلعب اختيار اللون دورًا أساسيًا في تصميم صالة جلوس. من خلال إضافة عناصر ذات ألوان زاهية، يمكن للمصمم الداخلي العمل بألوان ناعمة ودقيقة لإضفاء طابع شخصي على البيئة والحفاظ على جمالها. الألوان معجزة في صحة النفس البشرية. الألوان لها تأثير سحري وتؤثر بقوة على أسلوبنا ومزاجنا وقراراتنا. معظم المناظر من حولنا مليئة بالألوان المحايدة. الأرض، السماء، وجه المدينة! ومع كل جمال هذه الألوان نحتاج إلى ألوان مفعمة بالحيوية.

هل لديك قطعة فنية كبيرة أو نظام ترفيهي أو مدفأة في غرفة معيشتك؟ يعد العثور على النقطة المحورية الطبيعية للغرفة مكانًا رائعًا لبدء تصميم صالة جلوس. تحتوي معظم المنازل على نقطة محورية وهي أول ما تلاحظه عند دخول الغرفة. على الرغم من أنه ليس من الضروري ترتيب جميع الأثاث أمامه، إلا أنه يجب عليك توسيط الغرفة حول هذه الميزة الرئيسية. سواء كانت طاولة قهوة، أو مجموعة من الكراسي، فمن المهم أن تحتوي صالة الجلوس الخاصة بك على نقطة محورية. إذا كان لديك غرفة معيشة أكبر، يمكنك وضع عدة نقاط محورية مثل طاولة القهوة في أحد أطراف الغرفة ومنطقة جلوس إضافية في الطرف الآخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *